أدباء وإعلاميون وأطباء بمراكش يشيدون بعلاقة الأدب والطب

img

         أشاد أدباء وإعلاميون وأطباء بمراكش بالعلاقة المتلازمة  للأدب والطب في الدفع بالإنسان نحو المزيد من السلامة الجسدية والعاطفية والعقلية والروحية، مؤكدين في لقاء مفتوح نظمته أصدقاء الدكتور بونهار   ADAB مساء يوم الخميس 29 دجنبر 2016، على أهمية ادماج مصوغة الآداب في مسارات تكوين الطلبة الأطباء، ومواكبة الخرجين بالتكوينات المستمرة والذاتية بالانفتاح على مختلف ضروب الآداب.

img_7903

         وأوضح الشاعر والإعلامي مصطفى غلمان في تأطيره اللقاء أن صورة الطبيب عند الأديب ممتازة، ويعتبرها مهنة النبوة تتميز بالكفاءة والخبرة والقدوة وحسن التدبير والاثار والأمانة .. وأردف في عرض العلاقة بين الأدب والطب أنهما متلازمان في تفكيك النص أو الجسد باستعمال الخيال المبدع والواقعية العلمية، مشددا على العلاقة المتناغمة بينهما، وحاجة بعضهما للبعض خدمة للانسان بعيدا عن كل تعصب او اثنية أو دينية أو جنسية… أورد غلمان العديد من أعلام الطب العربي ( ابن الهيثم، ابن النفيس، حنين ابن اسحاق …)  مبرزا موسوعيتهم وثقتهم في نبل مهنة الطب.  

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Anti-spam: complete the taskWordPress CAPTCHA