الانتقال من تزويد الدراجات النارية إلى تزويد السيارات بالوقود بقلب شارع بوطويل بمراكش

img

أفادت شكايات من ساكنة وتجار شارع بوطويل بمراكش أن دكانا بالشارع المذكور انتقل من بيع المحروقات للدراجات النارية وبالتقسيط إلى تزويد السيارات على مراى ومسمع من مختلف السلطات، في تحد لقواعد السلامة المعمول بها بدفاتر التحملات، وأوضحت شكاية تذكيرية بتاريخ 27/04/2017 موجهة الى كل من عامل عمالة مراكش ورئيس جماعة المشور القصبة أن شكاياتها المقدمة بتاريخ 15/ 12/ 2016، لم تبرح مكانها،وأن الوضع لا زال على حاله، دون أي تدخل للجهات المعنية من أجل رفع الضرر النفسي والهلع والخوف الذي يراود الساكنة يوميا بسبب هذا الدكان الحامل للرقم 142. 

 وأضافت الشكاية أن الدكان المعني يوجد بالممر الرئيسي لساكنة القصبة وعدد من الأحياء المجاورة ، وكذا انفتاحه على جامع الفنا ، وممر للسياح الوافدين لزيارة المعالم التاريخية التي يزخر بها الحي المذكور، كما أنه يتواجد بطريق رئيسي يشكل خطرا على الأطفال  وعلى تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية المجاورة. وأبرزت الشكاية أن الدكان يزود الزبائن بطرق عشوائية تجعل في احايين كثيرة باب الدكان مبللة بالبنزين المتدفق مما يشكل خطرا على المنازل والدكاكين المجاورة ويعرض حياة المارة للخطر ..

إلى ذلك يشار إلى ان المتضررين سبق لهم ان رفعوا شكاية الى عامل عمالة مراكش، بتاريخ 16/12/2016وكذا إلى باشوية المشور القصبة بتاريخ 7 فبراير 2017، بعدما بعثوا شكاية في نفس الموضوع الى ذات الجهة بتاريخ 22/08/2016 تحت عدد 2377. والى قائد المقاطعة الحضرية القصبة،كما وجهت الساكنة الشكاية إلى رئيس المجلس البلدي بالقصبة المشور، دون أن تجد لحد الآن تجاوبا من السلطات المحلية أو المنتخبة أو المتدخلين من أجل رفع الضرر عن الساكنة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Anti-spam: complete the taskWordPress CAPTCHA