الجديدة تحتضن الدورة الرابعة للمكتبة الشاطئية من 10 الى 28 غشت 2017

img

تنظم كل من المكتبة الوسائطية التاشفيني و جمعية “أصدقاء المكتبة الوسائطية التاشفيني” و جمعية “صفحات جديدة” الدورة الرابعة للمكتبة الشاطئية و ذلك في الفترة من 10 إلى 28 غشت 2017 بشاطئ دوفيل و ساحة نور القمر بالجديدة تحت شعار: “القراءة سفر و اكتشاف”.

و تهدف هذه التظاهرة المنظمة تحت إشراف مديرية الثقافة بالجديدة و مجلس جماعة الجديدة و بدعم من المكتب الشريف للفوسفاط و وزارة الثقافة و الإتصال و مجلس جهة الدار البيضاء سطات و الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية،تقريب الكتاب من الجمهور الواسع و ترغيبه في فعل القراءة.

و بحسب بلاغ للجهة المنظمة ، تطل المكتبة الشاطئية هذا الصيف بحلة جديدة إذ صممت على شكل سفينة شراعية من طراز سفن الإكتشافات الجغرافية, بطول يناهز 13 مترا، محملة بالكتب و يمكن للمصطافين الصعود على ظهرها و التجول بين رفوفها لاختيار الكتب التي تناسب أذواقهم.

و سيقابل المكتبة الشاطئية ، يضيف البلاغ ، رواق بساحة نور القمر مخصص لاحتضان ورشات ترفيهية لفائدة الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة ممن لايستطيعون ولوج المكتبة بالشاطئ الرملي، و معرضا للصور الفوتوغرافية حول تيمة البحر و معرضا لكتب و إصدارات ك تاب مدينة الجديدة.

وموازاة مع إتاحة الكتب للقراءة على الشاطئ ستعرف المكتبة الشاطئية تنظيم أنشطة تثقيفية و ترفيهية موجهة للصغار و للكبار تروم تحبيب القراءة و دعم و ترويج الإبداع الأدبي و الفكري الوطني المحلي.

ويضم برنامج الكبار لقاءات تحتفي بكتاب صدرت لهم كتب خلال الموسم الثقافي الجاري، أما الصغار فقد خصصت لهم ورشات تحسيسية في موضوع البيئة البحرية، تتنوع بين الرسم و فن تدوير المهملات و النحت على الرمال و الشطرنج و فن الحكي بالكاميشيباي (مسرح الورق) إضافة إلى مسابقات و زيارات مؤطرة لأروقة المكتبة الشاطئية لفائدة أطفال المخيمات الصيفية.

وأشار البلاغ الى انه من الأسماء اللامعة في سماء الأدب و الفكر و الفن و الإعلام التي ستشارك في فعاليات النسخة الرابعة للمكتبة الشاطئية هناك القاص أحمد بوزفور و الروائي عبد الكريم جويطي و الســوسيــولوجي عبد الرحيم العطري والممثل هشام بهلول و الإعلامي وديع داده.

وسيشهد حفل الإفتتاح المقرر مساء يوم الخميس 10 غشت حفل تكريم الكاتبين الفائزين بجائزة المغرب للكتاب لسنة 2017 صنف الرواية و العلوم الإنسانية و هما ،على التوالي، عبد الكريم جويطي و عبد الرحيم العطري.

ت نظم الأنشطة الموازية بشراكة مع صالون مازغان للثقافة و الفن و فرع رابطة كاتبات المغرب و فرع اتحاد كتاب المغرب و مكتبة باريس وجمعية مازكان للبيئة و التنمية المستدامة و جمعية أمودو للتربية و الثقافة و التنمية بالجديدة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Anti-spam: complete the taskWordPress CAPTCHA