الناخب الوطني يؤكد جاهزية المنتخب الوطني لكرة القدم لمواجهة نظيره الإيفواري يوم السبت بمراكش

img

أكد الناخب الوطني هيرفي رونار يوم الأربعاء 9 نونبر 2016 بمراكش أن المنتخب الوطني جاهز تقنيا وبدنيا لمواجهة نظيره الايفواري يوم السبت المقبل بمراكش برسم الجولة الثانية عن المجموعة الثالثة من الإقصائيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم فيفا 2018 بروسيا.

وأضاف خلال لقاء صحفي نظم بالملعب الكبير بمراكش، أن المباراة ستكون صعبة نوعا ما، نظرا لقوة الخصم الحائز على لقب البطولة الافريقية، لكن حظوظ المنتخب الوطني جيدة للظفر بثلاث نقط، لكونه يلعب في أرضه وأمام جمهوره، داعيا الجمهور المغربي الى مساندة المنتخب الوطني بقوة لتحقيق النصر على فريق الكوت ديفوار.

وعلى الرغم من الإصابات التي يعاني منها بعض اللاعبين الأساسيين، يضيف الناخب الوطني، فإن عزيمة التشكيلة الحالية قوية وقادرة على تحقيق الفوز في هذه المباراة، مبرزا أن هدف الفريق الوطني هو التأهل لنهائيات كأس العالم.

وأكد كل من المهدي بن عطية (عميد المنتخب الوطني) وزهير فضال وسفيان بوفال، أنه رغم قوة الفريق الايفواري ومكانته على الصعيد الافريقي، فإن الفريق الوطني على كامل الاستعداد لخوض هذه المباراة وتحقيق الفوز نظرا لكونه يلعب بأرضه وأمام جمهوره. وأبرزوا أن جميع اللاعبين في أتم الاستعداد بكل حزم وجدية للفوز أمام الكوت ديفوار.

يذكر أن المنتخب الوطني، الذي تنتظره أربع مباريات أخرى، يخوض حاليا تربصا إعداديا بالملعب الكبير بمراكش استعداد ا للمباراة التي ستجمعه بنظيره الايفواري يوم السبت المقبل بنفس الملعب.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Anti-spam: complete the taskWordPress CAPTCHA