توجيه تهمة الاختلاس لرئيس الاتحاد البرازيلي للرياضات المائية

img

وجه الادعاء العام البرازيلي، يوم الأربعاء 21 شتنبر 2016، لرئيس اتحاد الرياضات المائية، كواراسي نونيس فيليو، وثلاثة مسؤولين آخرين بالاتحاد، بينهم مديره المالي، سيرجيو الفارينجا، اتهامات باختلاس أموال عمومية كانت مخصصة لشراء مستلزمات رياضية.

وأعلن الادعاء العام البرازيلي، في بيان، أنه طلب من القضاء الفيدرالي تجميد نحو 5ر4 مليون ريال (نحو 4ر1 مليون دولار) عبارة عن ممتلكات تعود إلى المتهمين الأربعة كضمانة لهم عن أي أموال مختلسة أو غرامات محتملة.

وأوضح بيان الادعاء العام أن الاختلاس يهم أموال كانت مخصصة لشراء معدات تدريب للرياضيين المشاركين في سباق الماراثون بمنافسات السباحة وكرة الماء والسباحة التوقيعية بأولمبياد ريو دي جانيرو التي احتضنت المدينة البرازيلية فعالياتها في غشت الماضي.

كما طالبت النيابة العامة القضاء الفيدرالي بإبعاد المتهمين عن مناصبهم خلال فترة التحقيق وإلى منعهم من التقدم لشغل أي منصب عمومي في حال إدانتهم بتهمة الاختلاس الموجهة إليهم، والتي كلفت خزائن الدولة أزيد من 5ر1 مليون ريال (نحو 5ر467 الف دولار).

ونفى رئيس اتحاد الرياضات المائية البرازيلي منذ سنة 1988 التهم الموجهة إليه، وقال إنها تدخل في إطار حملة تستهدفه عشية الانتخابات التي سيشهدها الاتحاد لاختيار على مستوى الرئاسة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Anti-spam: complete the taskWordPress CAPTCHA