توقيع ميثاق المناخ الخاص بالجماعات الترابية لجهة مراكش ـ آسفي

img

       وقعت جهة مراكش ـ آيفي جهة مراكش  والمديرية الجهوية  للبيئة لجهة مراكش اسفي بدعم من مؤسسة كونراد اديناوير  الالمانية  ، ميثاق المناخ الخاص بالجماعات الترابية  لجهة مراكش- اسفي، مساء يوم الثلاثاء 31 يناير 2017، بدار المنتخب بمراكش،

    ويسعى هذا الميثاق حسب نص وثيقته الرسمية الى تحقيق جملة من الاهداف والمبادئ المرتبطة بالبيئة والمناخ  ومختلف الالتزامات على الأطراف الموقعة فضلا هن تحديد آليات التتبع والتقييم لضمان التفعيل والتنزيل لمقتضيات الميثاق,  هذا الأخير يهدف إلى تسير البعد البيئي  والتنمية المستدامة  والتغيرات المناخية  في البرامج  والمشاريع  على المستوى المحلي والجهوي ، ثم المساهمة  في تشجيع  وابتكار  مبادراتترابية  وكذا الآليات  والوسائل الضرورية  للحد من تاثير  التغيرات المناخية ، فضلا عن تعبئة  الفاعلين المحليين  وحثهم على الترافع  على القضايا  التي  تؤثر سلبا على البيئة بالجماعات الترابية للجهة المذكورة .

1&&&&

       واعتبر”حسن امعيلات” الكاتب العام لدار المنتخب، عن اعتزازه بكون جهة مراكش ـ آسفي الأولى على الصعيد الوطني التي صادقت على ميثاق المناخ والبيئة والاستثمار فيها، مما يجعلها تلعب أدوار طلائعية في تحقيق تنمية محلية مستدامة ونظيفة، مشددا على ضرورة التزام الجماعات الترابية للجهة بأداء البعد البيئي والتغيرات المناخية في السياسات العمومية المحلية والجهوية، مؤكدا في مداهلة له بالمناسبة أن الجهة تلتزم  بفتح الباب للاستثمار في المجال البيئي،  كما أن دار المنتخب ستعمل على تجويد المشاريع ذات الطابع البيئي، وذلك بالعمل على جمع جميع المقترحات وتوجيهها لمؤسسة كونراد اديناوير قصد الحصول على الدعم الفني والتقني، والحصول   على التمويلات، كما ستعمل دار المنتخب من خلال دار المناخ على لعب دور أساسي في القضايا البيئية والتغيرات المناخية.
من جهته أبرز المدير الجهوي للبيئة “عبد العزيز البابقيقي” أن هناك عمل كبير تقوم به الدولة على مستوى دعم الترسانة القانونية المرتبطة بالمناخ، وخلق دينامية جديدة ودعم الديمقراطية التشاركية، بخلق مديريات جهوية جديدة، لتدبير الشأن البيئي والتنمية المستدامة، موضحا أن الدولة تعمل بذلك على التأقلم مع التغيرات المناخية  و الحد من الانبعاثات الحرارية، ودعا تابابقيقي رؤساء الجماعات الترابية، إلى بلورة مشاريع ذات أهمية ومرتبطة بالمناخ قصد الاستفادة من التمويلات الدولية التي أضحت متوفرة، مقدما مجموعة من المشاريع الرائدة التي بلورت بمدينة مراكش، والتي تمكنت من الحصول على تمويل دولي يقدر ب 35 مليون درهم، تم من خلالها انشاء محطة الطاقة الشمسية لشحن حافلات النقل الحضري، و العمل على إنشاء حي ايكولوجي، وتوفير الإنارة العمومية امجموعة من الحدائق العمومية النمودجية، ومشروع الطرح العمومي الذي سيوفر مايزيد عن 20% من الإنارة العمومية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Anti-spam: complete the taskWordPress CAPTCHA