جامعة القاضي عياض تواصل صدارتها على الصعيد الوطني والمغاربي والإفريقي الفرانكفوني

img

أكد تصنيف “تايمز هايرايدوكايشن” للبلدان ذات أسرع نمو اقتصادي بالعالم (بريكس) والاقتصاديات الصاعدة على تموقع جامعة القاضي عياض الريادي. حيث تبوأت المرتبة الأولى على الصعيد الوطني والمغاربي.وكذا الإفريقي الفرانكفوني.

وهو نتيجة لتقييم موضوعي يأخذ بعين الاعتبار عدة معايير من بينها: البعدالدولي والتعليم والسمعة الأكاديمية والمهنية للجامعة، وحجم المنشورات والاقتباسات في المجلات العلمية، ودخل المشاريع الصناعية ونسبة التأطير أساتذة / طلبة.

وتعتبر هذه المرتبةالريادية التي حققتها جامعة القاضي عياض، نتيجة للتعبئة الشاملة وللمثابرة الدائمة لجميع قواها الحية،علاوة على تبنيها لاستراتيجية تنموية تسعى الى جعلها تستجيب للمعايير الدولية.

وفي هدا الصدد، يبقى الحرص على استمرارية انجازاتها مع السعي الدائم نحو الارتقاء بالجامعة المغربية وتعزيز إشعاعها على المستوى العالمي الرهان المنشود والتحدي الأكبر بالنسبة لجامعة القاضي عياض

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Anti-spam: complete the taskWordPress CAPTCHA