مؤسسة كنانيش مراكش تحتفي بالتجربة القصصية للمبدع عبد اللطيف النيلة

img

عبد العالي بجو

تنظم مؤسسة كنانيش مراكش بشراكة مع المديرية الجهوية للثقافة بجهة مراكش _ آسفي وبدعم من المجلس الجماعي لمراكش الأمسية الرمضانية الرابعة حول التجربة القصصية للمبدع عبد اللطيف النيلة بمساهمة نخبة من النقاد والمبدعين  المراكشيين ، الدكتور محمد تنفو ،الدكتور والباحث عبد اللطيف عادل ، القاص حسن قرى، ، الدكتور والناقد رشيد برقان، سعيدة لقراري ، القاص لحسن باكور ، عبد الوهام سكام ، وذلك يوم الاثنين 19 يونيو 2017 بقاعة خزانة ابن يوسف دار الثقافة الدادوديات بعد صلاة التراويح  .

    يذكر أن مؤسسة كنانيش مراكش جمعية ثقافية تنتصر للفعل الثقافي بجهة مراكش  وتعمل على خدمة الحقل الثقافي بناء على تشجيع الإبداع والإيمان بقيم الحوار والتعدد والاختلاف والتنوير , تم تأسيسها في الآونة الأخيرة من قبل مجموعة من الفاعلين الثقافيين بمراكش: المترجم والباحث محمد بوعابد، القاص حسن قرى، الشاعر صلاح الدين بشر، الدكتور ابراهيم فكاني، الدكتور عبد اللطيف السخيري، وهو شاعر وباحث، الإعلامي عبد اللطيف سندباد، القاص عبد اللطيف النيلة، الدكتور رشيد برقان، الدكتور عبد اللطيف عادل…

   وقد شكل النواة الأولى لهذه المؤسسة أربعة عناصر هم : محمد بوعابد، عبد اللطيف عادل، عبد اللطيف النيلة، لحسن باكور بعدما قضوا ما يزيد على العقد من الزمن وهم يشتغلون في مختلف مجالات الكتابة والإبداع، كما عملوا على إصدار مؤلفاتهم الإبداعية استنادا إلى عملية ” دارت ” التي اعتمدوها منذ 2007 لكي يخرجوا ما يبدعه كل واحد منهم .. إنه التحدي المغربي في أبهى صوره وشموخه .

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Anti-spam: complete the taskWordPress CAPTCHA