ندوة وطنية بمراكش لرفع التعبئة المجتمعية من أجل المدرسة المغربية

img

عبد الرحيم الضاقية

     بمبادرة من مسلك الإدارة التربوية  بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين مراكش أسفي تم  تنظيم الندوة الوطنية الثانية في موضوع (( التعبئة المجتمعية من أجل المدرسة المغربية )) أيام 21 -22 -23 أبريل 2017 بالمركب الإداري والثقافي لوزارة الأوقاف بمراكش .وقد استهلت الندوة بجلسة أولى افتتحها مدير المركز بكلمة تأطيرية للندوة باعتبار أهمية الموضوع واندراجه ضمن أوراش الرؤية الإستراتيجية لإصلاح المنظومة 2015-2030  . ثم أعطيت الكلمة للسيد مدير الأكاديمية الذي بدا منهجيا في مقاربته للموضوع من خلال أسئلة محورية ثلاث :  ما هي السبل لتغيير منظور المجتمع حول المدرسة ؟ كيف نجعل هذه التعبئة المجتمعية فعالة ؟ أي منهجية للتركيز على المدرسة كوحدة حاملة للإصلاح ؟ وقد تناول هذه الإشكاليات من  منظور الحراك المجتمعي الايجابي ، والمقاربة الجهوية القريبة من الفاعلين ، ثم طُرق التنزيل الناجعة . وبعده تدخل د. مصطفى العريصة عن المجلس الجهوي لحقوق الإنسان ليمحور تدخله حول مقاربة حقوقية لموضوعة المدرسة .

       وأبرز د. فؤاد شفيقي مدير المناهج  شقين في تناول الموضوع عبر انجازات الوزارة للتفعيل ، ثم منظور المرجعيات الدولية للتعبئة المجتمعية . أما د. عادل عبد اللطيف عن مركز التنمية لجهة تانسيفت فقدم تشخيصا لأعطاب المدرسة المغربية وما يتعين أن ينجز على مستويات التدبير والحكامة . أما حسن فنين فوضع النقاش في إطار إشكالي يسائل جدوى التشخيصات في ضوء وجود رؤية إستراتيجية تم التوافق حولها .وفي اليوم الثاني عرفت الجلسة الصباحية الانكباب على موضوعة الحكامة والريادة ودورها في تحقيق التقائية السياسات والبرامج . وفي المساء توزع المشاركون إلى ثلاث ورشات . وفي اليوم الأخير كانت جلسة خبراء في موضوع مأسسة التعاقد والمواكبة والتقييم للارتقاء بالمدرسة المغربية .

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Anti-spam: complete the taskWordPress CAPTCHA